الخميس، أبريل 10، 2008

علاج ضيق النفس والشكوك اعذانا الله واياكم

س : يقول سائل في رسالة طويلة ما ملخصها : إني أعيش الآن في حالة بؤس وشقاء ، وقد عشت بفضل من الله قبل أربع سنوات في سعادة وطمأنينة كنت مقبلا على الله محتسبا كل شيء لله قائما صائما داعيا إلى الله. كان قلبي يتقطع غيرة على المسلمين وأوضاعهم حتى شاركت في الجهاد الأفغاني وعاهدت الله هناك على أن لا أعود حتى يتم النصر ولكن ضعفت وعدت في شهرين بعد إصرار والدي على رجوعي. ثم تغيرت حياتي حتى أصبت بشكوك في وجود الله وصحة القرآن والرسول ، دافعت ذلك وبحثت في أشرطة وكتب للشيخ الزنداني وظهر لي الحق كالشمس ، ولكن مع ذلك تتعاودني وساوس وشكوك. والداهية الكبرى أن خشية ربي لم أعد أجد لها في قلبي موضعا ، وأنا أستغفر الله وهذه الحالة معي حوالي سنة ونصف أعانيها . وما تركت شيئا يوصلني لليقين وطرد تلك الشكوك ، ولكن دون جدوى ولو استقر الحق في قلبي قليلا فلا ألبث إلا عدت إلى ما كنت عليه . كنت أصوم أيام البيض وأتهجد ولا زلت إلى الآن ، ولكن لا أشعر بلذة . وقد بعت سيارتي وتبرعت بقيمتها في سبيل الله لعل الله أن يردني إليه ردا جميلا وكل يوم أجد نفسي أردى من اليوم السابق . اتجهت إلى القرآن أقر أكل يوم جزءا بتدبر ولكن لا أجد يقينا ولا تأثيرا في قلبي إلا قليلا ، وأجد قسوة رهيبة في قلبي وحجابا وغشاوة عن الحق ، وأخشى من غضب الله علي فيما ارتكبت ، ولا أنسى أن أذكر أني منذ فترة أتبرع بحوالي ربع راتبي في سبيل الله وأكفل أيتاما ولازلت ، ولا أتعظ بالمواعظ مثل السابق ، وأتهم نفسي بالفسق والفجور ، وأحيانا بالكفر ، وإني ما تركت وسيلة ولا موعظة إلا حاولت فيها ، ولكن الشكوك والريب والوساوس تمحقني ولم أستطع التخلص منها . فيا شيخي وحبيبي : أنت الأمل الوحيد بعد الله سبحانه في هذه الدنيا ، وسوف لا أشكو حالي إلى أحد بعدك مهما بلغ ، هل لي حل وعلاج لما أعانيه مما ذكرت ؟ وسوف أستعين بالله سبحانه وأنفذ أمرك إن شاء الله وأرجو أن تدعو لي في ظلام الليل أن يدركني ربي برحمته ويردني إليه ردا جميلا وجزاكم الله خير الجزاء . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . ابنك المعذب - من خميس مشيط
جـ : بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . أما بعد : - فقد قرأت جميع رسالتك ، وكدرني كثيرا ما أصابك من الشك والوساوس وأسأل الله عز وجل أن يمنحك الهداية والرجوع إلى الحق وأن يعم قلبك بالإيمان الصحيح ، وأن يمن عليك بالتوبة النصوح ، ويعيذك من نزغات الشيطان ، إنه جواد كريم .
وقد وقع لبعض الصحابة مثل ما وقع لك من الشك ، في بعض ما يتعلق بالله سبحانه ، فأوصاهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يقول من أحس بشيء من ذلك : آمنت بالله ورسله وأن يستعيذ بالله وينتهي ، فأنا أوصيك بما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وأن تقول هذه الكلمات عند خطرة أي شك : آمنت بالله ورسله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وأوصيك بالثبات على ذلك وتكراره عند كل خاطر سيئ ، كما أوصيك بعدم اليأس من رحمة الله وعدم القنوط ، وعليك بالإكثار من قراءة القرآن الكريم وتدبر معانيه والضراعة إلى الله بصدق ورغبة ورهبة أن يهديك للحق ، وأن يكشف عنك هذه الوساوس .
وأكثر من ذلك في السجود وفي آخر الليل وبين الأذان والإقامة وأحسن ظنك بالله فهو القائل سبحانه فيما رواه عنه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم :
أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا دعاني وفي اللفظ الآخر : " إذا ذكرني " وعليك بصحبة الأخيار ، واحذر صحبة الأشرار .
وفقنا الله وإياك لما يرضه ، وسلك بنا وبك صراطه المستقيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

هناك 10 تعليقات:

محمد يقول...

السلام عليكم دوكتورتي العزيزة
والله حالة الرجل ده المتني جدا جدا
بس ربنا يكون في عونه ويثبته
فعلا ::: ألا بذكر الله تطمئن القلوب

أنا من كنت محتاجاً يقول...

والله أنا عندي رأي تاني ... بس هو رأي مخالف .. يعني الراجل ربنا يهديه ويرحمه .. لكن لو استمر الحال على كدا فهو المفروض يستشير طبيب نفسي لانه بكل بساطة ممكن يكون وسواس قهري أو أي مشكلة نفسية

بييس

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
د.محمد
لا يصعب عليك غالى يامحمد
فعلا الانسان دايمآحاله متغيره
فهنيئآ من كان قلبه مستقرآ على الايمان واليقين بالله تعالى وتصاريفه العظيمة.
وتقبل تحياتى
norahaty

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انت يامن كنت محتاجآ** واغناك الله من فضله
والله راى طيب وواجب السماع له
لان مثل هذه الامور تاتى على غفلة من صاحبها
*ماخلق الله من داء الا وخلق له الدواء الا الهرم. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وتقبل تحياتى
norahaty
NB
مبروك عودة اللغة العربيه الجميلة الى كومبتركم العتيد
ودام الود بينهما
ولا افسد احد بينكم انتم الثلاثة ابدآ

monaliza يقول...

الا بذكر الله تطمئن القلوب
ربنا يهديه ويرشده الى صوابه
اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
monaliza**
حياكى الله سيداتى زائرة لى اول مرة فى مدونتى وجزاكى الله بكل الخير
وكما دعوتى له اللهم ثبته على الايمان والاسلام
ويا مقلب القلوب ثبت قلبى على حبك
اللهم استجب وتقبل
اللهم استجب وتقبل
norahaty

Whispers just for a Night يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما أرى ذاك الشاب عفى الله عنه إلا أنه قد قص على الشيخ حكايتي دون الوساوس بفضل الله الكريم.

وكان رد الشيخ رحمه الله بلسماً من بين صفحات النصائح المحمدية صلى الله على صاحبها الذي لا ينطق عن الهوى وسلم تسليماً كثيراً.

الله أهدنا إلى الإيمان وزينه في قلوبنا وحببه إلينا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا يامولانا ممن ينير فضلك ورحمتك قلبه. آمين

إحترامي وتقديري

الفارس الملثم يقول...

ربنا يثبت قلوبنا جميعا علي اليقين ,ويهدينا لما يجعله يرضي عنا ..

القصة دي بتفكرني باحد روايات نجيب محفوظ حيث افتقد بطل الرواية اليقين واخذ يتخبط في مختلف دروب الحياة علي امل ان يشعر بالراحة والطمانينة لروحه , اعتقد كان اسمها الشحات وهي اتعملت فيلم علي فكرة ..

سلام يا دكتورة

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
**عبد الله**
whispers 4 a night
ومن منا بلا قصة تربطنا بقصة مشابهه
ولو قدر الله لنا الخير اوقف فى طريقنا مثل هذا الشيخ الطيب ليهدينا ويأخذ بأيدينا الى الصلاح ويعيننا على انفسنا قبل ان نستعين على شياطين الانس والجن
اما اذا لم يقدر الله لنا هذا (اعلم ان تلك الاضافة ربما تغضبك منى!!)اوقع فى طريقنا صديق سوء ولا احسبه صديق ولكن ذئبآ ملتحفآ ثوب حمل وديع ليأخذنا الى مالاتحمد عقباه
وقنا الله واياك وجميع المسلمين اجمعين شر هذا الذئب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
norahaty

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
**الفارس الملثم**
محمد اقص عليك ما قرأته للتو عن تقلب القلب**

(عباد الله إنما سمي القلب من تقلبه وإنما مثل القلب كمثل ريشة معلقة بأصل شجرة تقلبها الريح ظهرا ببطن ولما كانت القلوب كذلك هي بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء كان من أكثر قسم النبي صلى الله علية وسلم (لا ومقلب القلوب) وكان من دعاءه (اللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا الى طاعتك) وكان يكثر من الدعاء في سجوده (اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك) وفي مسند الإمام احمد قال المقداد بن الأسود لا أقول في رجل خيرا ولا شرا حتى انظر ما يختم له به بعد شيء سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم قيل وما سمعت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (لقلب ابن آدم اشد انقلابا من القدر إذا اجتمعت غليا)
وكان من دعاء الذين أوتوا العلم (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا) لان الذين في قلوبهم زيغ يتبعون ما تشابه من القرآن يبتغون الفتنة ويبتغون تأويله وكل من زاغ أزاغ الله قلبه (فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم ) قال أبو ذر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (قد افلح من اخلص قلبه للإيمان وجعل قلبه سليما ولسانه صادقا و نفسه مطمئنة وخليقته مستقيمة وجعل أذنه مستمعة و عينه ناظرة مقرة بما وعى القلب وقد افلح من جعل قلبه واعيا) أخرجه الإمام احمد)
======================
وهذا ما قرأته للتو واحببت ان اشارك واشارك الجميع به
اما عن الفيلم والقصة فأعلم عنهما مثل ما انت تعلم مجرد اسماء فقط ولكن دون التفاصيل (اعتقد البطل كان محمود ياسين او محمود مرسى لا اتذكر ؟؟)ولكنى وللاسف لم اشاهد الفيلم او اقرأ القصة
حاجات كتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتر
فاتتنا ما عملناها.....صح؟؟ ولو كنت تعلم تفاصيل اكثر فأعلمنى وشكرآ مسبقآ
وصباح الفللللللللللللللللللللللل
وتقبل تحياتى
norahaty