الأحد، يونيو 08، 2008

النور الداخلى



احيانا يحس الانسان انه مضىء من الداخل

واحيانآيحس ان نوره قد انطفأ

...نوره الداخلى هذا لاعلاقة

له بالشمس او القمر
... ولا بالليل او النهار
نحن امام نور طهور بكر
لا يستمد من الخلائق ولا ينبع منها
من اين يأتى هذا النور اذن؟
انه يُستمد من المعرفة الروحيةالخالصة.

.معرفة ما يتجاوزالعالم المادى للانسان
فأنت ربما تجلس مع شخص يحظى بأعلى
المعارف العلمية ولكنك تحس انه مظلم من
داخله وبل ولربما كان له مجالا من الظلمة
ينفثه حوله

وعلى العكس ربما جالست انسانا بسيطالايقرا

ولا يكتب فتحس بان له نوراخاصا يشعه على الكون حوله


والابصار والعمى ليسا بذى بال فى حالتنا هذه ايضا
فان الكثيريين من عباقرة التاريخ كانوا من فاقدى البصر
...هميروس كان اعمى ....
والشاعر الهندى شاندراس يقول
ليل العالم يبدو لى كالنهار ونهار العالم هو ليلى.
والقديس يوحنا,الصوفى الاسبانى الكبير
, يقول لا نور يهدينى سوى النور المضىء فى قلبى
والفيلسوف جوبيير الذى عاش فى زمن نابليون يقول حكمة بليغة :اغمض عينيك تبصر.....
ففى اغماض العينين والنزول الى اعماق الليل الباطن فى النفس البشرية ليجد
المرء النور الضعيف او الساطع الذى يحمله فى اعماقه

وإذا صح ان كل واحد منا له نور يحمله فى

داخله فأن مهمة الانسان هى الابداع
ومحاولة توصيل ما يستطيع توصيله من هذا
النورالداخلى الذى ياتى من المعرفة الروحية والايمان بالله

وبهذا سنفهم الأية القرآنية المدهشة التى تتحدث عن
حال المؤمنين بقولها(نورهم يسعى بين ايديهم)
****************************
******************************
********************************

منقول: عن صندوق الدنيا
الاستاذ/احمد بهجت
22-مايو-2008

هناك تعليقان (2):

أسير حبيبتي يقول...

السلام عليكم

مش بقولك ان مواضيعك دائما متميزة
سلمت يداكِ و سلم نقلك الرائع

تحياتي
عدنان

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسير حبيبته
حررالله اسرنا جميعآ
شكرآ ياعدنان وجزاك الله كل الخير
وهذا من بعض ما عندكم ياجميل القصائد والتصاوير المصاحبة
وتحياتى واحتراماتى