الخميس، يوليو 03، 2008

هذا الشبل(1)

هذا الشبل




من ذاك الاسد
(الشهيد ابو على مصطفى)


وغيرهم كثير

هناك 4 تعليقات:

لاجئ الى متى يقول...

أسودنا باقون
أشبالنا قادمون
هنا نمضي والقادم أخطر

نورا يسعد صباحك
شيء ما في الطريق اليك

أسير حبيبتي يقول...

السلام عليكم
برغم قصر الموضوع النسبي
الا انه بجد اثر فيا جدا
تحياتي لأفكارك المؤثرة

اطلتِ الغياب علينا
لعل المانع خير ان شاء الله
و ابقي طمنينا عليكي

تحياتي
عدنان

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاجىء الى متى
نعم نعم نعم
وقد قال الحق عز وعلا
(وإن جُندنا لهُمُ الغالُبونِِ)
الصافات(اية173)
والحقُ لا يقول الا حقآ
واسعد الله اوقاتكم جميعآ
بكل الخير.

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسير حبيبته
حررالله اسرانا جميعآ
هل اعجبتك فكرتى وإن
كانت تحكى عن واقع مؤلم
يعايشه اخوننا فى فلسطين!!
ندعو الله ان يزيل عنها كل
الاحتلال انه على كل شىء
قدير.
وقريبآترى جديدآ
يرضيك
ان شاء الله
وتقبل احتراماتى