الثلاثاء، مارس 11، 2008

حارس الفنار العجوز


حارس الفنار العجوز


هو لا يشبهنى


انه مجرد حارس فنار عجوز


انا لست صانع اقنعة


ولا اذكراننى حلمت


منذعشرين عاما


ولم تظهر لى امرأة


تصطاد السحب من السماء


او ترعى حيوانات


فى مزرعة نائيه


كان الرجل يعالج ضعف بصره


بالنظر الى الاسفل


يحمل فوق ظهره


مستنقعات قطعها وحيدا..


بالامس كان مع امرأة


تنام فى غرفة قاتمة


اشارت الى فنار يحرس الظلام


وتساءلت لماذا لا تظهر السفن؟


قال لها الرجل


الذى يعالج ضعف الابصار


بالنظر الى الاسفل:


لان الشواطىء هجرها الحنين


والارواح التى تبحث


عن اجسام ترتديها تركت جسمك الجميل هكذا:


قصرتحيطه القضبان


فيقف العابرون على اعتابه


برعشةتشبه اللذة....


.....................


قال لها الرجل الذى يعالج ضعف الابصار


بالنظر الى الاسفل:


لانك تاخرت فى اصطياد اللحظة,


تعلقت بسحابة


امطرت منذ قليل فوق عاشقين صغريين


فى مكان قريب من عينيك


قالت جسمى يكاد يفتك بى


واختيارتى غلط


لا تقترب ولاتتركنى وحيده


كمزرعة ترعى فيها الحيوانات


ادخل حديقتى


لاتكن عنيفا هكذا


هل يرانا الله؟


كان الرجل الذى يعالج


ضعف الابصار


فى تلك اللحظه بالنظر الى الاسفل


وحيدافى الظلام


امام فنارهجرته السفن


فقط كان يمسح قطرات المطر


التى تسربت الى نظارته الطبيه


قال غدآساذهب الى الطبيب


وراح فى نوم ثقيل


00000


انا على يقين


من اننى لا اشبهه


فهو مجرد حارس فنار عجوز


يؤنس وحشته


باختراع نساء لهن اجساد جميلة


===================قصيدة حارس الفنار العجوزللشاعر عزمى عبد الوهاب -من ديوان له بنفس الاسم


اختارها الاستاذ بهاء جاهين لتدلل على المرارة العذبة فى شعره المذكور


اجريدة الاهرام 4-مارس-2008




هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

اللى فاهم يجاوب

norahaty يقول...

*******بالله عليك يااللى حتفهم وتبعت للجدع الغير معرف اللى فوق ده ابقى ابعت لىّ انا كمان ولك الاجر والثواب ,
حتقولى ده انت اللى حاطه البوست اقولك ايوه ,بس مش انا اللى عاملاه,
وبعدين لما بهاء جاهين بجلالة قدره يقول على حاجه حلوه(المرارة العذبة...وخد لى بالك انت)تبقى هى حلوه واحنا اللى مش فاهمين (والعيب فينا )زى انجازات الحكومة كده وما تخلينا نغلط فى البطاطس بقى!!
سلام.