الأربعاء، مارس 12، 2008

ارض القمر


شويه جد بقى لو سمحتوا ومش عايزين هزار

كتب الاستاذ الدكتورعبد المنعم سعيد فى اهرام الاثنين10-مارس-2008 فى مقالة تحت عنوان

_ تقرير جديد عن سيناء_

قال الدكتور عبد المنعم اننا نتذكر سيناء مرتين فى العام الاولى يوم 6اكتوبر/ ذكرى تحريرها عام 1973 والثانية يوم/25ابريل ذكرى تحريرها الكامل من الاحتلال الاسرائيلى

والاحتفال فى التاريخين مكرسا فى جزء كبير منه عن ضرورة التعمير لشبة الجزيرة المقدسة

وذلك لسببين 1-استراتيجى لملأ الفراغ الذى قد يستغله الاعداء كما فى عدوانى1956 و1967

2-تنموى لان سيناء بها من الخيرات والكنوز مالا عين رات -ولا اذن سمعت -بما يكفى لرفع العبءعن الوادى الضيق والذى بات مثقلا بسكانه

وكما هو معلوم فان تلال من البحوث والدراسات قد اجريت على مدى ال5 3عاما الماضيه عن خيرات سيناء والتى اثبتت ذلك حتى لا يكون الكلام من باب الحديث المرسل0

وياتى الاحتفال هذا العام ومازال ماثلا فى الاذهان/ يوم23يناير الماضى عندما استيقظنا صباحاعلى لكى نجد ثلاثة ارباع مليون فلسطينى قد عبروا الحدود نتيجه للضغوط الشديدة من داخل وخارج القطاع

ودارت احاديث مرعبة عن خطط ومؤامرات لمخططات صهيونية امبراليه (كتوطين الفلسطنيين فى سيناء بديلا عن وطنهم الام )وكلها تؤدى فى النهاية الى ضياع سيناء مرة اخرى"لاقدر الله"

هذه الاحداث اعادت الى الاذهان السؤال الاهم والاكبر:- لماذا لم توضع الخطط العظيمه موضع التنفيذ؟

وانه قد تم فقط تنفيذ21%من الخطط المرجوة طوال هذه السنوات

واقترح عددا من اعضاء مجلس الشورى انشاء وزارة مستقلة لادارة شئون سيناء كاملة على غرار وزارة السد العالى فى الستينيات

ولكن اصطدمت تلك المقترحات وعلى الرغم من اهمية القضية( تنميةسيناء)بقضايا اخرى اكثر اهمية اومثلها فمثلآ:-

1-تنمية الصعيد لا يقل اهميه وانه قد حرم طويلامن الاهتمام وكان ذلك سببا من ضمن اسباب ظهور الارهاب والتطرف وتهديد الامن القومى


2-تنمية الدلتا وشمال مصر حيث يوجد 40 مليونا من البشرلهم من المطالب المباشرةما يزيد عن مطالب سكان سيناء(نصف مليون)

3-القاهرة بذات الاهميه ايضا ففيا ربع عدد السكان وكما انه حلقة وصل بين شمال مصر وجنوبها ونقطة الارتكاز لتفرع الشجرة المصريه شرقا الى سيناء وغربا الى الوادى الجديد كما وان فيها تتحرك الة الحكومة

ومن هنا فان التنافس على الموارد المحددوه للدوله والتى لا يريد احد زيادتها بل يريد الضغط عليها لاعانة الاغنياء ودعم الفقراء

يستخلص الدكتور سعيد فى النهايه ان نجاح المشروع لتنمية سيناء لا ياتى الاعن طريق القطاع الخاص

والرأسمالية المصريةوالتى اوجدت وبنجاح معجزة شرم الشيخ الاقتصادية وجعلتها تستوعب ربع السياحه القادمة الى مصر

ولكى يتحقق هذا يرى الدكتور سعيد ضرورة توافر عدد من الامور

1-توازن اعتبارات التنمية مع الاعتبارات الامنيه فى سيناءبحيث يصبح التنمية هى الامن.

2-اهل سيناء هم المقدمةالطبيعيه للامن والتنميه وكما فى ربوع مصر كلها وذلك بان تتم مراعاة البنيه الاقتصادية والاجتماعيه والثقافيه لهم.

3-لابد من تمكين الموجوديين بسيناء من تملك مشرعاتهم سواء زراعية او صناعيةلان الملكيه تشكل حافزاللاستقرار وتكوين العائلات.

ولابد بان تقيد الملكيه فى سيناء للاجانب وغير المصرين على العموم لكن لابد ان تطلق للمصرين القادرين على زراعتها ورعايتها لجعلها حاجزامام الاعداء وساحة وافرة بالخيرلاستقبال الاصدقاء.

خلص الدكتور سعيد انه قد ان الاوان لتقاريراخرى تكون نقطة البديه فيها الاجتهاد فى الامور الثلاثة

- كيف نحقق التوازن بين الامن والتنمية

-كيف نطلق الطاقات الخلاقةلاهل سيناء لتنميتها

-كيف نضع القواعد للملكية بحيث تخص المصريين

وحدهم دون الاخلال بقواعد حرية السوق وتلك

هى المسأللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللة

هناك تعليقان (2):

أنا محتاج يقول...

أعتقد أنه بدأ يخرف .. لأن موضوع تنمية سيناء عن طريق القطاع الخاص مستحيل
شرم الشيخ زي ماحنا عارفين بقت عبارة عن كانتون اجنبي ممنوع على المصريين العاديين دخوله ... وبعدين في تجربة شهيرة لتنمية القطاع الخاص لمدينة وهي لاس فيجاس عاصمة القمار في العالم ... ليه .. لأن كلنا عارفين إن القطاع الخاص دينه ووطنه هو الفلوس .. نظلمه لو حملناه بدور تنموي ...
سيناء من زمان هي بوابة مصر وهي أكتر منطقة استقبلت الغزو من أيام الفراعنة ... قطاع خاص مين ...وأعتقد إن تنمية الصعيد والقاهرة والدلتا لا تزيد اهمية عن سيناء ..
وبترول مصر متركز في سيناء ونسيبه للكتاع الخاص ... أنا مش ناقص قهرة والله يا دكتورة ... عبدالمنعم سعيد كنت بحترم أرائه ... لكن ...


لنا الله

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته(وصباح الخير كمان)
===يعنى انت جيت فى المره الوحيدة اللى يمكن انا استوعبت فيها كل كلام /الدكتور عبد المنعم ووافقته فى كلامه (لانى بصراحه كتير باختلف معاه فى الرأى)واختلفت انت معاه.بصراحه انا عارفه انها معضله كبيره وازاى توفق بين المنفعة العامه مع جو العولمه وظروفنا العالميه الحاليه.
تولى الحكومه لمشروعات كبيرة (اوى اوى )حاليآاستحاله , مش بس علشان التمويل او(بالبلدى الفلوس),لكن علشان (وبالبلدى برضه )الحاجه اللى مالها صاحب مابتنجحش.....ده رأىّ,والاختلاف زى مابيقولوا وباقول دايمآ"لا يفسد للود قضيه"
المهم انا متشكره للدكتور عبد المنعم سعيد لانه خلاك تكتب لىّ ودايمآ مشرفنى.
norahaty