الجمعة، مايو 16، 2008

حق الام ....واجب الأداء

حَقُّ الأم:
-----------
فَأَنْ تَعْلَمَ أَنَّهَا حَمَلَتكَ حَيْثُ لا يَحْمِلُ أَحَدٌ أَحَدًا وَأَطْعَمَتكَ مِنْ ثَمَرَةِ قَلْبها مَا لا يُطْعِمُ أَحَدٌ أَحَدًا، وَأَنَّهَا وَقَتكَ بسَمْعِهَا وبَصَرِهَا ويَدِهَا وَرِجْلها وَشَعْرِهَا وبَشَرِهَا وَجَمِيعِ جَوَارِحِهَا مُسْتَبشِرَةً بذَلِكَ، فَرِحَةً مُوَابلَةً (مواظبة)، مُحْتَمِلَةً لِمَا فِيهِ مَكْرُوهُها وأَلَمُها وثِقْلُها وَغَمُّهَا حَتَّى دَفَعَتهَا عَنْكَ يَدُ القُدْرَةِ وَأَخرَجَتكَ إلَى الأَرضِ فَرَضِيَتْ أَنْ تَشْبَعَ وتجوعُ هِيَ، وَتَكْسُوكَ وَتعْرَى، وَتُرْوِيكَ وَتَظْمَأُ، وَتُظِلُّكَ وتَضْحَى، وَتُنَعِّمَكَ ببُؤْسِهَا، وَتُلَذِّذُكَ بالنَّوْمِ بأَرَقِهَا، وَكَانَ بَطْنُهَا لَكَ وِعَاءً، وَحِجْرُهَا لَكَ حِوَاءً (ما يحتوي الشيء من حوى الشيء إذا أحاط به)، وثَدْيُهَالَكَ سِقَاءً، ونَفْسُهَا لَكَ وِقَاءً، تُبَاشِرُ حَرَّ الدُّنيَا وبَرْدِهَا لَكَ وَدُونَكَ، فَتَشْكُرَهَا عَلَى قَدْرِ ذَلِكَ وَلا تَقْدِرُ عَلَيْهِ إلاّبعَونِ اللَّهِ وَتَوفِيقِهِ

هناك تعليقان (2):

مدونة النسر المصرى يقول...

حق الام لايوفى ولو كتبنا االاف الكلمات اصداراك رائع ذكرى باغلى حاجة عندى وقلبتى على المواجع
تحياتى بدوام التواصل

norahaty يقول...

السلام عليكم وحمة الله وبركاته
مدونة النسر المصرى***
أ.ياسر حسن**
حق الام مذكور فى القرآن والسنة وحتى التراث الشعبى الانسانى مما لا نستطيع ان ننساه او ننكره
اونتناساه!!!
وعذرآأن كنا قلبنا عليكم المواجع كما تقول ولكنى لا اعلم كيف حدث هذا
فمعذرة!!!!!!!
وتقبل تحياتى وتمنياتى الطيبة لشخصكم الكريم.