الجمعة، أكتوبر 30، 2009

سيدتان من مصر: بقلم إ براهيم عيسى


في مصر..

الرئيس صاحب سلطات مطلقة وكاملة وأبدية،

ويفعل ما بدا له ولا يناقشه أحد ولا يعارضه أحد ويرفعونه إلي مصاف الأنبياء والأولياء.
الرئيس هو الفرعون

كما أطلق الرئيس السادات

- رحمه الله-

علي نفسه.. وعلي سلفه.. وربما علي خلفه!
ما الذي يمكن إذن أن يحدث لأقرب الناس وألصق الناس بهذا الرجل الفرعون الإله المصري؟
زوجته طبعا، هل تتأثر بما يملك من صلاحيات ومن سلطات مطلقة؟
هل تؤثر في حكمه وقراره ورؤيته ومساره ومصائر شعبه؟
لم نحصل علي إجابات عن هذه الأسئلة

من حياة وكلمات السيدة تحية كاظم زوجة الرئيس جمال عبدالناصر.
ولم يجرؤ أحد علي أن يطرحها أو حتي يفكر فيها أمام السيدة سوزان مبارك

- قرينة الرئيس مبارك-

لكن وحدها السيدة جيهان السادات

هي التي خصت مصر

بحقائق وكواليس وأسرار مشاركة السيدة الأولي في حياة وقرارات السيد الأول!

كانت صريحة وواضحة وأمينة كعادتها؛

فهي سيدة عظيمة وراقية ولعلي بوحت أنني من مريدي سيرة وحياة هذه السيدة الرائعة،

وقد أمدتنا بمنهج نستطيع أن نطبقه علي الماضي والحاضر فنعرف كيف تشارك


(لا أقول تشترك)

السيدة الأولي في الحكم،

صحيح أنه لا يمكن نزع تأثير أي زوجة في زوجها إطلاقًا

ولا يمكن التعامل مع هذا التأثير

باعتباره سيئًا وسلبيًا ومرفوضًا فهذا كلام ضد المنطق وضد العقل وضد التاريخ..!

فالمتأمل للسيرة النبوية العطرة

يكتشف كيف كانت مثلاً

للسيدة أم سلمة

زوجة رسول الله

«صلي الله عليه وآله وسلم»

التي وصفها المؤرخون بأنها «محامية النساء»،

وقفات ومشورات كانت ضوءًا بازغاً ورؤية ثاقبة،

وعمل بنصيحتها رسول الله

«صلي الله عليه وآله وسلم»،

وهي كذلك من حقن المسلمين من فتنة هائلة ومهولة

كادت أن تقع من صحابة النبي

«صلي الله عليه وآله وسلم»

لما رفضوا وتمنعوا ومانعوا في عقد هدنة الحديبية،

الأمر الذي لم يعالجه وينهيه ويسحب من المشهد ثورته وضبابيته وملامح التمرد علي القرار النبوي،

إلا هذه السيدة العظيمة الجليلة،

حين أشارت علي النبي

«صلي الله عليه وآله وسلم»

بأن يقوم بالإحرام أمام صحبه

فيوقنون حزم الأمر وحسم الموقف فيستجيبون له ولتصميمه وهذا ما كان!

كما لا توجد قاعدة محتومة تقول إن الزوجة تتبع طغيان الزوج إن طغي،

فها هي امرأة فرعون

دليل من قرآننا الكريم

يشي ويفي:

(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ


إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ


وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)،

وكانت آسيا قد آمنت بموسي وقيل: هي عمة موسي آمنت به.

وفي التفسير أن فرعون اطلع علي إيمان امرأته فخرج علي الملأ فقال لهم:

ما تعلمون مَنْ آسيا بنت مزاحم؟ فأثنوا عليها. فقال لهم: إنها تعبد رباً غيري.

فقالوا له: اقتلها.

فأوتد لها أوتاداً وشد يديها ورجليها فقالت:

«رب ابن لي عندك بيتا في الجنة»

ووافق ذلك حضور فرعون، فضحكت حين رأت بيتها في الجنة.

فقال فرعون: ألا تعجبون من جنونها! إنا نعذبها وهي تضحك،

ثم قبضت روحها لتبقي رائحتها في التاريخ وفي.. القلوب».

المؤكد إذن أنه لا شيء مؤكد،

فقد تؤثر سيدة في موقعها هذا تأثيرًا مدهشًا مشرقًا وقد تفعل العكس،

وقد تتأثر بما يحيطها من مجتمع يتعبد في زوجها ويأتمر بسكناته وإشاراته وقد لا تتأثر،

وإن كان مجتمعنا هو الذي كشف نفسه لما اكتشف حقيقته،

وقال في مثله الشعبي الأكثر صدقًا وحكمة:

(قالوا لفرعون إيه فرعنك قال مالقتش حد يردني)

والثابت في مصر أنه لا أحد يرد الفرعون!

ولا أظنه يرد زوجة الفرعون!

تحكي السيدة جيهان السادات

في كتابها الأهم

(سيدة من مصر)

فتقول:

(الحكومة أيضاً أيدت أنور بقوة،

وبالقوة نفسها رفضت أن تصدقه

عندما أعلن في الربيع قراره بالتقاعد عن الحكم في عام 1982

- أي قبل عامين من انتهاء الفترة المحددة لرئاسته-

وكنت في الاجتماع السنوي للجنة المركزية للحزب الوطني عندما أعلن أنور قراره،

لكن أعضاء الحزب أخذوا يرددون: «للأبد.. للأبد»،

يجب أن تبقي للأبد يا سادات،

وابتسم أنور إزاء حماسة وإصرار حزبه،

وكان واضحاً أنه سعيد،

وبعد وقت قليل من الاجتماع

تم إقرار تعديل دستوري برفع النص الذي يحدد مدة الرئاسة بفترتين فقط،

وبذلك أصبح لأنور الحق في أن يسعي للفوز بفترة رئاسة أخري مدتها ست سنوات، وهو أمر لم تكن لديه رغبة فيه.
وقد حذرت أنور:

«أنهم لا يصدقون أنك ستستقيل، يجب أن تتقاعد بالفعل ولا تكتفي بأن تقول فقط إنك ستفعل».
وقال لي «لا تقلقي ياجيهان.. بمجرد استردادنا لكل سيناء فسوف أسلم الحكم لمبارك، لن أكون كالممثل العجوز الذي يظل باقياً علي خشبة المسرح طويلاً بعد أن يشعر المشاهدون بالملل منه).

أنا أيضا لم أكن لأصدق الرئيس السادات في أنه كان سيعتزل الحكم،

وإن كان صادقًا في نيته ما كان قد وافق علي تعديل المادة المشؤمة والمصيبة التي رزأ مصر بها وبأبدية الحكم «المادة 77»، ثم لم تحدث أي بادرة لا قبل ولا بعد السادات توحي بأن فرعون يتنازل عن الحكم، فضلاً عن أن اللحظة الوحيدة التي شعر فيها الرئيس جمال عبدالناصر بوجوب التنحي في شجاعة - اعترافاً بالهزيمة- عاد فاستجاب لمشاعر الجماهير، وليس لعقل الجماهير ولا لمنطق السياسة، لكن ما تحكيه السيدة جيهان يشرح لنا ما نراه حتي الآن من أن المحيطين بالرئيس يجعلون منه الحاكم المطلق والفرد ويزينون له حُسن وسوء عمله،

كما تكشف السيدة جيهان أن النفاق للرئيس يسري فى بلدنا مسري الدم،

(وقد حظي قرار أنور باحتجاز عناصر الشغب أخيراً


بتأييد مطلق من جانب وزراء زوجي وأعضاء حزبه، فلم يكن هناك ما هو أهم من منع أي صراع أهلي خلال المرحلة الأخيرة لعودة سيناء).
علي الجانب الآخر؛ فالمتأمل في مذكرات السيدة الأولي جيهان السادات يدرك

- دونما أي حاجة للنباهة-

أن الناس في كل عصر تشعر بنفوذ زوجة الرئيس وتتناقش حوله وتحكي فيه بل تتطاول عليه،

خذ مثلاً بما ترويه السيدة جيهان عن شيئين:

قوانينها.. وفسادها

فتقول بالنص:

(فجأة في كل مكان أذهب إليه أسمع شائعة أخري عن «فسادي».

وكان أنور أكثر هدوءاً مني في مواجهة معظم الهجمات التي كانت تشن ضده وضدي، وكان يقول لي: «إن هؤلاء المعارضين من أهل اللاءات، ولا تلقي بالاً لما يقولون، فإذا لم يجدوا أمراً تتورطين فيه فإنهم سيجدون شيئاً آخر ليرفضوه أو يشككوا فيه»،

لقد كان علي حق بالتأكيد، وكنت أعرف أنني لا أستطيع إرضاء كل شخص، لكنني أيضاً كنت أُعرب أنني لم آخذ أي شيء من مخصصات أعمال الخير، وقد حاولت أن أتجاهل الاتهامات الطائشة ضدي، إلا أنها ظلت ضارية، والهجمات استمرت:

«أنها تمتلك 35 سيارة مرسيدس خاصة بها،

ولقد مررتها من الجمارك بزعم أنها ستُستغل من أجل أعمال الخير».
- «لقد منحتها شركة كوكاكولا 100 ألف دولار من أجل مساعدة المعوقين

إلا أنها احتفظت بالمبلغ لنفسها».
- لقد استولت علي قطعة أرض كبيرة خارج الإسكندرية بعد أن وضعت اسمها فوقها واستولت عليها).
هذه الشفافية الرائعة التي حكت بها السيدة جيهان وفندت وواجهت وتهكمت ونفت لم تظهر إلا بعد غيابها عن مقعد السيدة الأولي،

ولنا أن نتصور أن المذكرات كذلك كانت مكتوبة باللغة الإنجليزية

ومنشورة في دور نشر أمريكية

ما يجعل الشفافية ضرورة ومطلوبة ولعلها مفروضة،

وإن كان هذا التناول الواضح والصريح والفصيح لوضع السيدة الأولي والاتهامات الموجهة إليها يجعلنا نتمني أن نسمع، وأن نسمح بهذه الشفافية والصراحة أثناء الحكم وحين المكوث في المكانة وليس عندما تصبح الأحداث ذكري والاتهامات ذكريات

ثم نمضي إلي ما هو أهم وأعمق، حيث نعرف أن زوجة الرئيس قد تدفع بقوانين للتشريع والتطبيق مما يزيح أمامها أي اعتراض ويحول من أمامها إلي جنود من المدافعين والمدفوعين ومن المنافقين المؤيدين ليس بحثا عن مبدأ يزرعونه بل عن منفعة يحصدونها، تقول: (وزأر واحد من الشيوخ الأصوليين اعتاد أن يحمل علي الإصلاحات كل أسبوع بعد صلاة الجمعة قائلاً: «إن هذه هي قوانين جيهان وليست قوانين الإسلام. إن هذه القوانين التي تريدها سوف تحول الرجال إلي نساء، والنساء إلي رجال وسوف تتسبب في انهيار بنية الأسرة المصرية وتحول المئات إلي الكفر. إن هذه القوانين ضد الشريعة. ضد كلمة الله كما نزلت في القرآن ولم يندهش أحد منا لرد فعل هذا الشيخ. برغم أنني ذُهلت عندما أصبحت الإصلاحات تعرف بأنها «قوانين جيهان» وكان أول من أخبرني بذلك أستاذاً بالجامعة الأمريكية أراد أن يدير معي حواراً عن كتاب كان يؤلفه عن المرأة المصرية. قال لي ذات يوم: «أريد أن أتحدث إليك بخصوص قوانين جيهان فسألته «قوانين جيهان؟» ما هي هذه قوانين جيهان؟
فنظر إليَّ في دهشة: هذا القانون يسمي باسمك ومعروف للجميع أنك وراءه.

فقلت له: حسنا هذا يجعلني فخورة جداً ولو لم أنجز شيئاً آخر في حياتي فإن هذا يكفيني.
«قوانين جيهان»

ربما تسمع هذه الأيام صداها مع قانون تخصيص 64مقعدًا في البرلمان للمرأة وربما يكرر التاريخ نفسه مع تأكيد أن هذا القانون حق للمرأة المصرية نختلف في وسيلته لكننا لا نختلف أبدًا علي الحق ذاته!

اللافت هنا أن

السيدتين جيهان وسوزان تزوجتا من ضابطين

وأكملتا تعليمهما بعد الزواج والإنجاب

وحين كان الزوجان في السلطة،

ثم إنهما ابنتان لوالدتين تجري فيهما العروق الإنجليزية،

كما أنهما سمتا

- تيمنا بجمال عبدالناصر-

ابنهما البكر «جمال»!

منقول عن مقال

للصحفى والكاتب الأستاذ

إبراهيم عيسى

بجريدة الدستور

هناك 73 تعليقًا:

norahaty يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ
تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ
وَتَـنْـزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ
وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ
بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.
تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)صدق الله العظيم
آل عمران أية 27 و28.

marmar يقول...

لكن أعضاء الحزب أخذوا يرددون: «للأبد.. للأبد»، يجب أن تبقي للأبد يا سادات،وابتسم أنور إزاء حماسة وإصرار حزبه،
وكان واضحاً أنه سعيد،


طب واعضاء الحزب دلوقتي لو عايزين يرددو هيقولو ايه يا ترررررى
يا ترى هيقولو للأبد بردو هههههههههه مظنش ده خد كل الابد وما بعد الابد كمان
وحشتيني ووحشني ادخل البلوج بتاعك الجميل اللي لو غبت عنه الف سنه هيفضل جميل زي ما هو

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

بغض النظر عن الموضوع كله
وبغض النظر كمان عن ابراهيم عيسي ده علشان مش بطيقه ولا ببلع كلامه

أنا اجي أسلم علي حضرتك
وأعتذر عن الغياب الفترة اللي فاتت دي كلها
وبشكر حضرتك علي سؤالك عني

norahaty يقول...

marmar
انتِ وحشتينى أكتر
ووحشتى مصر كمان
ربنا يرجعك ليها
بالسلامة يــــارب

norahaty يقول...

د.ياسرعمر عبد الفتاح
حمدلله على السلامة
نورت المدونة
وبلوجر
والناااااااااحية كلاتها
فى أنتظار ومضاتك وكلماتك.

donya يقول...

صباح الخير

المقاله به معلومات جميله
بس مافهمتش الغرض من انه يكتبه

هل هو يتحدث عن مذكرات جيهان وايه اللي فكره بيها دلوقتي

لكن طبعا بشكرك انك اشركتينا معك فيها
وشكرا كمان علي البوست السابق الصور جميله اخر حاجه بجد

تسلمي

تحياتي

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

هو المقال كويس
مع انى مش بحب جيهان السادات
ومستغربة من اعجاب ابراهيم عيسى بيها
لكن اللفتة الجميلة
الاية الكريمة فى اول تعليق منك
برافو عليك فى اختيارها

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

ياعني عايزة تقولي أن البلد دي مشيا بالستات من أيام السادات

أنا عرفت أحنا وصلنا لكده ليه

ههههههههههههههه


ويبقى التواصل

Angel يقول...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازيك يا نوره ؟؟

أولاً : شكراً على المقال

ثانياً: بالنسبة بصراحة لجيهان السادات فأنا كل ما أشوف حد بيتكلم عنها الاقيه بيهاجمها وأنا كانت بتفرض رأيها على الراحل أنور السادات وأنا كانت سبب في مشاكل كتير حصلت

أنا عموماً ماليش في السياسة خااااالص وز ما أنتي عارفه نهجي وعارفه أنا عايشة مع إيه (:

لكن عجبني المقال أوي بجد عشان شوف رأي جديد واهوا الواحد يحس بردو أنه بيفهم شيء جديد (:


دمت بكل حب وود غاليتي

Angel love


Heba Faruq يقول...

بصراحةأول مرةاعرف ان فترة الرئاسة في مصر كانت محددة بفترتين فقط!!
والله كتر خيره اللي اقترح التعديل ده
نفسي قوي اعرف هو مين بس عشان.......
أدعيله طبعا..

salma mohamed يقول...

بصراحة ماليش نفس أرد على كل اللي فوق ده,
أنا بس جايه أسلم عليكِ,
أزيك وازي احوالك والشغل والبيت والاهل و....
يارب بخير,
دعواتك كتير أوي أوييييي.

dr/shiko يقول...

جميل خالص مقال الاستاذ ابراهيم عيسي.. بس فيه معلومه مغلوطة .. سوزان مبارك اطلقت اسم جمال علي الابن الثاني وليس البكر لان البكر اسمه علاء...

norahaty يقول...

donya
مسـاء النور
المقالة منشورة من
مدةفى جريدة الدستور
وأنا كنت احتفظت بيها
عندى على الكومبيوتــر
وتقدرى تقولى التاريخ بيعيد
نفسه !كله يتكرر بس المهم اللى
ياخذ العبرة من التاريخ!

norahaty يقول...

لقد خلقنا الله احرارا
ولا انا كمان بحبهم
لكن ما يمنعش نقرا
بيقولوا ايه وبيفكروا
ازاى يمكن نعرف ناوين على ايه؟

norahaty يقول...

معتز شاهين-باحث تربوى
قصدك ايه يعنى:)
خلى بالك أحسن
النساء قادمون:)

karim يقول...

مقال رائع جدااا وهام وفى وقت مناسب لكى نعلم ما وراء السلطة, تحياتى لما تقدمية

norahaty يقول...

Angel
الحمد لله :ازيك انتِ؟
ولا شكر على واجب
ماهو قالك ياأنجل الكتاب
والكلام دا منشوريين برا مصر
وكمان باللغة الانجليزية يعنى
اللى حيقرأوهـ (الكتاب)فى
الغالب برهـ مصر.
وبعدين تعالى هنا
انت ســت الفــــــاهمين
عارفة كده ولا لأ:)

همس الاحباب يقول...

مع الاسف نحن من نعطى الحاكم القوة والجيروت ونجعله فرعون بنفاقنا ومدحه حتى اذا اخطا وكانه رسول او ملك لا ينطق عن الهوى
تحياتى لحضرتك

أحــوال الهـوي يقول...

تأثير المرأة او الزوجات علي صناعة القرار موجوده و موثقه في كل عصر و ايضا في كل مكان

و قانون للابد مصيبة ابديه ندفع ثمنها من حياتنا فقد تحولت الجمهوريه الي ملكيه

و في قواعد اي مؤسسة ناجحة هي تغيير الدماء لكي يستمر الصعود و النجاح لان عقل الانسان الابداعي له حدود و يصاب بالرتابه بعد فترة فنجد رئيس مؤسسة ما يقال وهو يحقق نجاحات لان النمو السنوي ثابت

ليس اذكي اخواته ليظل يحكم بنفس العقلية الي مالا نهايه

خلتيني اتكلم في السياسة يا دكتور
و انا اذا تكلمت انفجرت

تحياتي

norahaty يقول...

Heba Faruq
ايوة ياهبة تتصورى
بقى اللى اقترح الغاء
الفقرة دى عمل فينا
ايه؟وأحنا ممكن نعمل
فيه ايه لو مسكناهـ
حنشكرررررر شكررررر
محصلش من قبل ولا من بعد:)

د/عرفه يقول...

السلام عليكم ازيك يا دكتورة

فى الاول حكاية فرعون دى زى ما واضح انه اعوان الشر اللى بيخلوا فرعون يبقى فرعون ويزودوا من صلاحياته لغاية لما يكون طاغية


بالنسبة للنساء بشكل عام
فعلا فلديهم تأثير قوى على الرجل مهما كانت شخصيته
والاجمل ان المرأة تكون حافز ودافع له
فوراء كل رجل عظيم امرأة
اما جيهان وسوزان
لا تعليق


وتحياتى

norahaty يقول...

salma mohamed
وانا اللى يهمنى
هو سلامك وسلامتك
وســـلامة شقيقك
الباشمهندس ياسر
ربنا يكتب له تمام
الشفاء هو وجميع
مرضى المسلمين
طمنينا عليه
ياسلمى .

norahaty يقول...

dr/shiko
بسم الله ما شاء الله
ادى اللماحة ولا بلاش
مضبوط يادكتور جمال ابنها
التانى غلطة محدش خد باله منها
حتى صاحب المقالة نفسه.احتراماتى

norahaty يقول...

Karim
وتحياتى لك ياكريم
وتمنياتى بالسعادة
فى حياتك كلـها.

norahaty يقول...

همس الأحباب
كلامك مضبوط
اولاً شلة وبطانة السوء
وثانياً احنا بسكوتـنا.

norahaty يقول...

أحـوال الهوى
والهوى أحــوال
الف بعد الشر عنك :)
ماتضايقش نفسك خالص
أحنا عايزينك وأولادك
وبيتك وبلدك عايزينك
وعلى رأى صديق مالنا
احنا بالسياسة وشغلها
خلى السياسة للى عايزينها:)

norahaty يقول...

د/ عرفه
وعليكم السلام
الحمد لله يادكتور
أزيك انت وأزى حال
الدراسة :موفق بأذن الله
وكلامك مضبوط وصح
(والاجمل ان المرأة
تكون حافز ودافع له
فوراء كل رجل عظيم امرأة)
شرفتنا ونورتنا يادكتور عرفه

Dr Ibrahim يقول...

ربنا يهدى...

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
طبعا انا من عشاق الاستاذ ابراهيم عيسى
وكلامه موزون جدا
بالرغم اني ليا عتاب عليه
ياريت يقرأ ف الدين أكتر من كدا

Che يقول...

فى الكتاب بتاع جيهان السادات وقعت فى نفس غلطه السادات ... ان السادات اعتبر البلد بتاعته ... شعبى ... جيشى ... حكومتى ... اولادى الصحفيين .. و الامثله اكتر من ان تعد او تحصى ... هى برضه فى فقره من اللى انتى اوردتيها من المقاله " وزراء زوجى " مع ان الوزراء دول بتوع الحكومه و الحكومه بتاعت البلد مش بتاعت الرئيس ... بس على رأيك . احنا بلد فراعنه
طبعا مسأله ان جيهان اصولها انجليزيه فدى مسأله فيها رد و جذب كتير ... برضه مسأله ان السادات كان هيسيب الحكم انا مش مصدقها ... محدش بيسيب الحكم فى بلدنا الا برجليه الاول و سابقاه
تحياتى على البوست الجميل

اللؤلؤة يقول...

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا
اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ
لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِوَنَجِّنِي
مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ
الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
صدق الله العظيم
وأشكر حضرتك على أمانة النقل
وأكتفى بكتابة هذه الآية القرآنية
خالص تقديرى

قلم رصاص يقول...

السلام عليكم

ازيك يادكتورة عسى ان تكوني بكل خير

مش عارف ليه كده بحس ان ابراهيم عيسى بيمثل علينا .. اه والله

تحسي بجد انه مدعوم من النظام لالهاء الناس
وعشان يقولوا : انه فيه ديمقراطية لما واحد زي ده عمال يشتم ويهاجم النظام ليل نهار ومش بيحصل له اي حاجة

والدليل لما اخر مرة اتحكم عليه والرئيس عفى عنه بحجة ان ده من باب حرية الفكر والتعبير عن الرأي .. طب ما السجون المصرية بتعج بسجناء الرأي ويتعرضون للتع1يب !

ماعلينا منه

المهم ربنا يصلح احوال مصر

دمتم في حفظ الله

أم مالك يقول...

الحبيبة الدكتورة نورهاتى
جاية اقولك انك وحشانى
وسامحينى على غيابى عنك
ولكنك تعلمين الظروف
واشكرك من قلبى على مرورك عندى ودعواتك لى
تحياتى

يا مراكبي يقول...

أعجبني أكثر تلك الآية الكريمة التي بدأتي بها صفحة التعليقات .. فهي خير تعبير عن أي حديث يتعلق بالحكم

والدوام لله وحده عز وجل

المهم أن المقال كان أغلبه عن زوجة أنور السادات .. فماذا عن زوجة مبارك؟ هل ستتضح أمور كثيرة بعد أن يترك الحكم؟ وهو كما نعلم سيتركه طبعا ذات يوم

mohamed ghalia يقول...

وماله الى حابب يشيل يشيل
وربنا يستر من الى جاى

norahaty يقول...

Dr.Ibrahim
اللهم آمين
يارب العالمين

norahaty يقول...

مصعب صــلاح
ياريت يامصعب
مش هو بس يــارب
كلنا نعرف ديننا
حق المعـــرفة.

norahaty يقول...

Che
دى مش غلطةوللأسف!
دا أحساس كاذب بان
الشخص يملك كل ما حوله
او زى ما بيقولوا ملك
الشجر والحجر والبشر !!
سبحان الله!مالك الملك والملكوت.
(برضه مسأله ان السادات كان
هيسيب الحكم انا مش مصدقها)
ولا أنا برضه مصدقها!!

norahaty يقول...

اللؤلؤة
وعليكم السلام
والأية الكريمة وتشريفكم
للمدونة فضل كبير لنا

أبو العريف يقول...

ازيك يا دكتوره

انا كنت هاخد تعليق الدكتور ياسر كوبي

انا برضه جاي اسلم علي حضرتك

واعتذر عن الغياب

norahaty يقول...

قـلم رصـاص
وعليكم السلام
الحمد لله رب العالمين
كيفك انت عامل ايه؟
تصدق الأحساس دا جانى أمبارح بس
بالنسبة(لأيران)كل شوية محايلة
وحنضرب لأ مش حنضرب حنعمل
عقوبات لأ مش حنعمل !!!
ياعينى عليك ياصدام
وياعراق اشمعنى!
بص هو من الأخر
والاول ملهاش تفسير منطقى
أو ممكن هناك تفسير لكن غير معلن!

norahaty يقول...

أم مــالك
الف حمدلله على
السلامة ربنا يكمل
شفاءك على خير بأذن
الله.أحنا اللى زدنا
الفضل والاجر بمعرفتك
والدعاء لك بالشفاء

norahaty يقول...

يـامراكبى
ومن ابلغ من الله
سبحانه وتعالى فى
وصف حالنا وأحوالنا.
اما عن التساؤل فهو اشار
اليه
(هذه الشفافية الرائعة التي حكت بها السيدة جيهان وفندت وواجهت وتهكمت ونفت لم تظهر إلا بعد غيابها عن مقعد السيدة الأولي،ولنا أن نتصور أن المذكرات كذلك كانت مكتوبة باللغة الإنجليزية ومنشورة في دور نشر
أمريكية ما يجعل الشفافية
ضرورة ومطلوبة
ولعلها مفروضة)!!
يعنى مفيش امل حالياً
بعدييييييييييييين يمكن!

norahaty يقول...

mohamed ghalia
اللــهم آمين
يارب العالمين
الحكم مسئولية
عظيمة لايُسعى اليها !

norahaty يقول...

أبو العريف
أهلاً ياباشمهندس
نورتنا يافندم
وبعدين أعتذار ايه بس:)
ياريت يكون صندوق
كانز حيكون احلى:)
احنا عارفين
المشغوليات والحاجات
والمحتاجات كان الله بالعون.

Maha يقول...

بسم الله

السلام عليكم ورحمة الله

فعلا بغض النظر عن إني مش بحب ابراهيم عيسى ولا ليا في السياسة ولا بطيقها اصلا إلا إن المقال حلو وكملته للآخر

متابعة مدونتك من فترة لكن بصمت .. اظن ده أول تعليق ليا :)

تحياتي يا عزيزتي

على عبدالله يقول...

السلام عليكم

كيف حالك يا دكتورة
بصراحة انا مقرأتش المقال
يدوب قرأت تخاطيف
لانى عارف ابراهيم عيسى كويس أوى !
هو عبارة عن مزور من مزورى التاريخ (الاسلامى) مع انه مش متخصص فى التاريخ ولا يعرف حاجة وحتى اسلوبه فى الكتابة اسلوب (شوارعية )
وزاد الطينة بله وعاوز كمان يزور فى التاريخ المصرى
يا دكتورة والله بعد المقال تيقنت ان ابراهيم عيسى شيعى !!!

خى بالك من الجملة دى
"لما رفضوا وتمنعوا ومانعوا في عقد هدنة الحديبية،
الأمر الذي لم يعالجه وينهيه ويسحب من المشهد ثورته وضبابيته وملامح التمرد علي القرار النبوي،"

بالله عليك يا دكتورة فى انسان (محترم) يقول على الصحابة رضوان الله عليهم ،تمنعوا ومانعوا ،
وكمان بيتهم الصحابة بالتمرد على القرار النبوى

وكمان قوله
صلى الله عليه وآله وسلم

حقيقة يعنى الوطنية بتاعة ابراهيم عيسى اللى (بتشر) من المقال هتخلينى أعيط


آسف يا دكتورة إن كنت بعدت عن أصل الموضوع لكن أكاد أجزم ان الهدف من المقال دا هم الجملتين بتوع الصحابة !

والسلام عليكم

norahaty يقول...

Maha
عليكم السلام ورحمة
الله تعالى وبـركاته
وهو الهدف:المعرفة
بكل المجالات والعلم.
يقولون من القلب الى
القلب رسول ولذا
احس واعلم بزيارتك
وإن كانت فى صمت!

norahaty يقول...

أستاذ على عبد الله
وعليكم السلام ورحمة
الله تعالى وبركــاته
الحمد لله رب العالمين
كيف حالكم أنتم ؟
ارجو ان تكونوا جميعاً
بألف خير وصحة وعافية
لنا أن نقرأ يااستاذنا
فنقبل أو نرفض وعليكم أنت
العالمون اكثر منا بالافادة
والتوضيح فجزاكم الله خيراً
(يسرنى حضورك استاذ على
أحس بالتعليق ينبض بالقوة!)

Hesham يقول...

دكتورة نور
مع احترامى واعزازى لكى ولارأك وللسيد الكاتب ابراهيم عيسى الا انى اختلف معه فكريا وفى التوجهات ايضا بس كل اللى بيقولوه صح انا معاكى بس برضه هناك خلاف رأىى بينى وبينه وان كان لايفسد طبعا للود قضيه

أم أحمد المصرية يقول...

صديقتي العزيزة نوراهاتي
اولا ازيك و كيف الحال و المزاج
ثانيا بقي انا من المعجبين بكتابات إبراهيم عيسي جدا و ان كنت مش من المعجبين قوي بجيهان السادات يعني و لكن لعلها افضل من غيرها

غير معرف يقول...

السلام عليكم يا دكتورة نور
السيدة جيهان شخصية انا بحترمها جدا
مثقفة جدا ومذكرتها ممتعة جدا
لبقة وللأن محتفظة برونقها واحسن قرار اخدته انها عاشت في الولايات المتحدة
هي من ام من مالطة واب محام من اسكندرية
مش متخيل زوجة زوجها اضرب بالرصاص
للوقت تحسي فيها بالقوة

تامر

غير معرف يقول...

الرئيس السادات كان مفروض اعتزل بعد وقف اطلاق النار في 73
السؤال لكي يا نور ليه مش اعتزل
وقبل اي حاجة الرئيس السادات ماكنش بيحب الضغوط
وميوله كلها حتي من وقت عبد الناصر كانت لأمريكا علشان كده سافر في رحلة سنة 66 باختيار من عبد الناصر
شخصية عاشت في الظل كرئيس لمجلس الأمة
حتي في الأتهامات من وقت عبد عبد الناصر
اتهم ان له علاقات مالية في الكويت
وبعد الحرب
اوعز للأعلام بش حملة ضارية علي فترة عبد الناصر كلها
زي عبد الناصر ما كنس تاريخ مصر كله بعد الثورة
اللي وقع فيه
انو لعب لعبة سياسية لما طلع الأخوان والتيار الديني لضرب الناصريين والشيوعيين

بس لسه السؤال ليه مش اعتزل


تامر

غير معرف يقول...

الأجابة التقليدية عندك حب السطلة والتمسك بيها
ممكن علي اي حال
لكن فيه سبب تاني مهم اوي
في حرب رمضان مصر كان عندها فرصة لتحرير سيناء بالكامل بدون الدخول فيما بعد في تسويات سياسية
في اول اربع ايام من الحرب بعد العبور الموقف الأمريكي ارتبك من المفأجاة والأسرائيلي كان بكاء ديان خير شاهد عليه
الروس جابوا صور اقمارهم الصناعية لقطتها ان ما فيش ولا مدرعة اسرائيلية في منطقة المضايق المضايق هي نقطة المفارق الأستراتيجية في سيناء لأنها بتتحكم في الطرق التلات في سيناء كلها
وان اندفاع مصري هيوصلها لخط بير سبع رفح
السادات رفض
وقرر انو يعمل وقفة تعبوية يوم 12 اكتوبر
من وجهة نظره ان القوات اذا اندفعت هتعدي مظلة الصورايخ


تامر

غير معرف يقول...

لكن السبب الأهم
معرفش هل ناس كتير تعرف الموضوع دا ولا لأ
وبدون اتهامات لشخص رجل رحل في ذمة الله
الرئيس السادات بعت رسالة سرية عن طريق مستشاره للأمن القومي السيد حافظ اسماعيل لهنري كسينجر ودا واحد حظنا العاثر انو كان مستشار الرئيس نيكسون للأمن القومي ووزير خارجيته وهو من اصول يهوديه
الرسالة دي كانت يوم 7 اكتوبر بعد الحرب بيوم محتواها
ان مصر لا تسعي الي توسيع جبهة الأشتباكات مع اسرائيل

للأسف
الرسالة دي اتنقلت مباشرة من واشنطن لتل ابيب
ببساطة اذا كان السادات مش هيوسع الجبهة
نقلت اسرائيل قواتها اولا لسوريا لأن الجبهة الجنوبية اتكشفت بنوايا السادات نفسه فبدأت بضرب سوريا اولا وبعدين المفرق بين الجيشين التاني والتالت اللي دخل منه شارون وعزل الجيش التالت بالكامل

علي فكرة دا حتي من غير الكلام اللي بيتقال وهو حقيقي عن اليو 2 اللي اخترقت المجال الجوي المصري وجابت مواقع القوات كلها
لأن الأمريكان هما كمان عندهم اقمارهم اللي كاشفة مسرح العمليات كله



تامر

غير معرف يقول...

هنا لحظة بيتداخل فيها العامل النفسي جدا ودا اسوأ ما يصاب به سياسي
او اي واحد في موضع اتخاذ قرار
لحظة يتصور فيها انو اضاع وهو من يتحمل مسئولية فرصة قبل ما يكون فيه قوات مصرية كان ممكن تباد بالكامل
تصور ان من اضاع هو من يسترد
خصوصا
ان الوثائق مش بتظهر مباشرة والرسالة دي ظهرت بعد موته
حتي في قوانين منع النشر
الوثائق السرية لازم يمر عليها 30 سنة علي الأقل
لحين ما تبدأ تنشر
علي فكرة
الوثائق دي لما بتنزل هي امتع حاجة في عالم السياسة


تامر

غير معرف يقول...

بس عاوز اقولك حاجة يا دكتورة نور
علشان مافيش حد يتصور زي كلام فارغ يتقال ان اكتوبر مش نصر
في اسرائيل وقت الحرب كانت جولدا مائير رئيسة الوزراء ودي حزب العمل
بعد الحرب وهما عارفين ان القضية داخلة علي مرحلة تسويات ومفاوضات يعني حل سياسي انتخبوا مناحم بيجن ودا ليكود علشان يتشدد يعني هما بيفهموا برده
في المفاوضات مناحم بيجن بيقول للسادات احنا انتصرنا
رد السادات قاله احنا انتصرنا
بيجن بيقول احنا كسبنا ارض جديدة هو الكليو 101 من القاهرة ولا تل ابيب
السادات انفعل
ودخل كيسنجر بسياسته لا غالب ولا مغلوب علشان يفوت الفرصة علي السادات وعلي مصر ان فيه نصر حصل


تامر

غير معرف يقول...

شوفي
مصر دفعت تمن اخطاء سياسية
الوجه الأخر للي حصل في حزيران يونيو 67
شرفاء الموت عندهم كان اهون من حياة ممزوجة بالخزي
بس للي مش يعرف ولسه عنده نقص في المعلومات في تاريخنا
في يونيو
بريا مقاتلين حاربوا مش انسحبوا في ام بسيس وراس العش
حتي بعد ضربة الطيران طيارين شجعان طلعوا واشتبكوا ووقعوا طائرات بدون اوامر لأن ماكنش فيه قيادة
حتي في منطق الأنسحاب
يقولوا الأنسحاب زي الهجوم لازم بخطة علشان تحافظ علي قواتك من التدمير الكامل
في الحرب العالمية التانية في انسحاب البريطانين لدنكرك كان لازم الفرقة 51 من الحرس الملكي الأسكتلندي تدفع تمن حياة افرادها في مقابل تأمين انسحاب الباقي
ويسموهم ( الشجعان )
عندنا الفريق سعد الدين الشاذلي انسحب بمجموعته كامله وقطع سيناء كلها بدون اي مؤن ومع كل عمليات الأصطياد من الجو
وبحريا زروق اسقط ايلات وغير تكتكس في مفاهيم البحرية
دول تحديدا كانوا زي النبي بعد غزوة احد رغم كل الأرهاق حتي النبي نفسه كان مصاب
لكن علشان للعامل النفسي انو يتداخل
تاني يوم نادي
من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليأتين حمراء الأسد
اللي حاربوا دول كانوا زي مصعب بن عمير اللي اخفي وجهه من النبي حتي وهو شهيد وخلي راسه في الأرض
علشان الرسول مش يشوفه مقصر والراية سقطت منه بعد قطع ايديه الأتنين


تامر

غير معرف يقول...

هتلر كان بيتصور ان السياسين الألمان كانوا سبب في هزيمتها في الحرب العالمية الأولي
واحنا سياسيينا كانوا سبب في ضياع كتير
ودايما بين النصر والهزيمة محتاجين نعرف كتير عن ماضينا بس بدون مجاملة لشخص زعيم او قائد
رحم الله عبد الناصر والسادات


تامر

norahaty يقول...

Hesham
وحضرتك انسان محترم
وتستحق كل الخير كله.
يبقى اتفقنا أختلافنا
فى الرأى لا يمنع أن نعرف
وأن نقرأ للأخريين لنزداد
فى الافكار او التوجهات :صح؟

norahaty يقول...

حبيبتى أم أحمد
المصريــة اوى
الحمـد لله رب
العالمين أنـا
بخير كيفـك انت
وكيف الأحوال معكِ.
ومين من البشر بيجمع
الناس على حبه؟لا أحد !

norahaty يقول...

غيـــر معرف
أستاذ تــامر
وعليكم السلام يافندم
والدتها من مالطة!معلومة
جديدة دى نشكرك عليها وفعلاً
كانت ومازالت تحتفظ بقوة شخصية
شديدة!

norahaty يقول...

غير معــرف
أستاذ تامر
فى رأيى البسيط
حب السُلطة وشهوتها!
هى ما منعته من الاستقالة

norahaty يقول...

أستاذ تامر
عرفت ردى من قبل
مااقوله :)حب السلطة!
ونكمل الكلام معـــاك

norahaty يقول...

أستاذ تـامر
يعنى أحنا بقينا
ضحية:أندفاع بكشف النوايا
+اخلاص للجذور اليهودية؟

norahaty يقول...

استاذ تـامر
بلاشك أكنوبر كان نصر
بكل المقاييس:مادى ونفسى

norahaty يقول...

أستاذ تـامر
للأسف التاريخ لا
يصفق الا للمنتصر
وعلشان كدهـ لا البطولات
ولا ابطال 67 ذكروا فى الكتب
الا بالقليل وأقل القليل كمان

norahaty يقول...

أستاذ تامر
رحم الله موتى
المسلمين أجمعين.

micheal يقول...

شكرا لنقل هذا المقال الشيق
انا مش ضد أن قرينة الرئيس يكون لها دور بس بحدود
تحياتي

norahaty يقول...

micheal
إنكار أن أى
زوجة بتتدخل فى عمل
زوجها شىء غير حقيقى
على الأقل فى زماننا الحاضر
لكن الحدود دى مين اللى يحددها!

soly88 يقول...

نور
فى بلادنا زوجة الرئيس هى الرئيس
وزوجة مدير السيرك هى مدير السيرك
الكل يهاجم السادات
لأنه لم يقتل أحدا فى المعتقلات
ويهاجم ابراهيم عيسى لأنه لا يرتدى الجلباب والسروال
ومنهم من ذكر انه شيعى وكأن الشيعه كفره
الخلاصه ان السادات فى أواخر عهده تخيل
فعلا أن الحكمه قد نزلت اليه
ولا ننسى أن أحد المشايخ وهو الشيخ أحمد حسن الباقورى قد طالب وبقوه أن يظل السادات رئبسا مدى الحياه!!!
أما من كتب عن حرب أكتوبر
فهو لا يعلم ان الخطه العسكريه اصلا
كانت :
عبور الحاجز المائى وتدمير خط بارليف
لأننا لا نملك أساسا الأمكانات الماديه التى تتيح لنا أكثر من ذلك
وهذا ليس عيبا بقدر ما هو ذكاء عسكرى

norahaty يقول...

soly88
شكراً ياسولى على
الأضافة والتعليق
أفـــــــادكم الله

rovy يقول...

السلام عليكم
البوست ده جامد جدا بجد .. احيكى عليه و مش عارفه ازاى ما شفتوش معلش سامحينى ..البنات واخدين وقتى جامد اليومين دول .. وحشانى جداا و ياريت ما تقفليش التعليقات حتى لو معندكيش وقت تردى ادينا فرصه نتكلم معاكى و نعلق براحتنا على البوست و احنا حنقدر انك مشغوله .. ربنا يعينك
البوست الاخير كمان هايل و الصوره فعلا تخلينا نحزن على اللى وصلناله مع تقدم العلم و التكنولوجيا اتأخر الانسان فى كل شىء اخلاق ..ذوق .. نظافه بجد كل حاجه .. ربنا يلطف بينا ..
خالص مودتى و تحياتى لكى