الثلاثاء، مارس 18، 2008

انت تأخذ ما تعطى00000000انت تاخذ ما تعطى0000000


تحت هذا العنوان كتب الاستاذ الدكتور/وجدى زيد فى جريدة الاهرام المصرية

"هل ظلمتك الحياة ؟وهل ترى انك فعلت الخير دائما لكنك لاتلق الا الشر؟
على تلك الاسئلة وغيرها يقدم الفيلسوف بوئيثيس(المولود عام 480 ق م)الاجابة فى كتابه(عزاء الفلسفة) فيقول ان الانسان لا يحتاج الى ان ينتظر الاخرة حتى يحاسب ويجازى على ما فعله فى الحياة من خير او شرفهناك جزء من الجنة والنار على الارض.(كلام جميل 000 كلام معقول)
فهذا الشعور الطيب الذى ينتاب فاعل الخيرهى نفسها الثواب والجنة,والانقباض والسواد الذى يغمر نفس الظالم هو العقاب والجحيم.

والغريب ان هذا الكلام يصدر عنه وهو فى اسوء احواله 0000000 كيف هذا؟؟

اقولكم ما نيجى نحكى القصه من الاول( صراحة انا زهقت من الرسمى اوى ده)

,فهو من عائلة ارستقراطية نبيلة رفيعة الشان(ابن ناس متريشين)

ارتقى ارفع المناصب والوظائف حتى صار سفيرا لبلاده(جناب السفير) ثم رئيسالكل شئون الدولة (الكل فى الكل يعنى)فى زمانه واقترب كثيرا من الامبراطورثيودور الحاكم فى ذلك الوقت(اه00000خللى بالك)

وحدث خلاف بين الامبراطور وامبراطور بيزطنى اخر(الرووس الكبيره وقعت فى بعض) ودخل صاحبنا الفيلسوف فى المناقشات والمفاوضات بين الغريمين(ملكش دعوه انت 000بصراحه ماتتحشرش!!!!) واستطاع البعض الوقيعة بين الامبراطور والفيلسوف فانقلب عليه (ادى اخرتها...صدقنى))وكان الاتهام وحوكم الفيلسوف (اخر خدمة الغز علقة)فشل فى الدفاع عن نفسه امام مؤامرة محكمة (باب النجار مخلع)وحكم عليه الامبراطور بالاعدام(اهون عليك ده انا حبيبك!!!) .طلب الفيلسوف ان يمنحوه بعض الوقت حتى ينتهى من كتابه الاخير عزاء الفلاسفة (اهو يتباع ويسيب حاجه للعيال يصرفوا منها)والذى لولا المحنة التى عاشها صاحبها ما كان الكتاب و ما استمر ذكر اسمه الى اليوم(كام سنه؟ كتييير)

يدور حوار طويل فى الكتاب بين الفيلسوف المظلوم والسيدة فلسفة فيتسال الفيلسوف لماذا يوجد الشر ولماذا يسمح الله بمعاناة الاخيار ولماذا يسمح بان يحيا الاشرار فى نعيم وثراء ويرتقون اعلى المناصب والدرجات (وشبابنا مش لاقين شغلة !!!!!!!)

ترد الفلسفة فتقول ان الثروات والمناصب هى ماديات فقط للحياة الزائفة (اه حنبتدى الكلام اياه!!!!)ولا تقدم سعادة او مباهج حقيقية للفرد(كلام انشا0000كلام سيما) بينما تاتى السعادة الحقيقية من العقل والنفس الخيرةعندما تفعل الخير(ياحلاوة0000 شوفتى ازاى!!!)ويجب الا ينخدع الانسان بالزائف بل عليه ان يبحث عن صفاء النفس ورقيها وهو لا ياتى الا بفعل الخير(طم طن طم ططن طم)

ولقد ذهب الامبراطوروالسفير (ياختى دى سنة الحياة)000والظالم والمظلوم000(ماتعمليش كده فى نفسك)

وبقيت الحكمة(لأ انا مش مروحه النهاردة!!!!!!!!)



هناك تعليقان (2):

أنا محتاج يقول...

صباحو فلسفة ....
بس باأمانة .... مش عارف أفهم حاجة خالص ... بس أسلوبك الساخر خلاني أتابع المقال لعاية النهاية


دمتي لنا

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا محتاج
ايه الصعب فى الموضوع:
بيقولك ما معناه(شيخ البلد خلف ولد)فيها مشكلة دى!!!
عايزه اقول ان الفيلسوف قال ما معناه ان عمل الخير له حلاوة فى النفس والقلب ,وان عمل الشر له وقع سىء فى نفس صاحبه برضه.
وده بيحصل حتى قبل يوم الحساب
وتقبل تشكراتى الكثيرة
norahaty